إعراب الأعداد و بناؤها
لما كان العدد اسما فإنه يعرب كأي اسم عادي فيأتي في جميع المواقع الإعرابية للأسماء :
يأتي العدد مبتدأ : في الكتاب خمسون درساً، عندنا سبعُ سيارات.
يأتي العدد خبراً : عدد الطلاب خمسةٌ وثلاثون، الشهر ثلاثون يوماً.
يأتي العدد فاعلا : نجح أربعةٌُ وعشرون طالباً، وَرَسب ثلاثة َ عشرَ.
يأتي العدد نائب فاعل : كُسرت مني ثلاثةُ أقلام، حُبس عشرون مخالفاً.
يأتي العدد مفعولاً به : حفظت ثلاثةَ دروس، أرسلت خمساً وعشرين دعوة.
يأتي العدد اسم كان : كان عشرون طالباً غائبين، صار ثلاثةُ طلاب متفوقين.
يأتي العدد خبر كان : كان ثمنُ الكتاب ثلاثين ريالاً، وصار أربعين.
يأتي العدد اسم إن : إن سبعة طلاب قد نجحوا، لكن ثلاثةً قد رسبوا.
يأتي العدد خبر إن : إن عددَ الحاضرين خمسةُُ وسبعون.
يأتي العدد حالاً :جاء الفريق عشرين عضواً ،(واختار موسى قومه سبعين رجلاً )
يأتي العدد صفة : الطلاب العشرةُ متفوقون، الصفحة التاسعة ُ محذوفة.
وهكذا في بقية المواقع الإعرابية.

الأعداد المركبة
الأعداد المركبة من (۱۱ إلى ۱۹) تبنى على فتح الجزأين دائما ( في محل رفع / في محل نصب / في محل جر ) ما عدا ۱۲-۲ تعرب كالمثني، ۱۰ مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
نجح خمسةَ عشرَ طالبا
خمسةَ عشرَ: مبني على فتح الجزأين في محل رفع فاعل
لكن خمسةَ عشَر تخلفوا في خمسَ عشرةَ مادة
خمسةَ عشَر: مبني على فتح الجزأين في محل نصب اسم لكن في خمسَ عشرةَ: مبني على فتح الجزأين في محل جر
كوفئت تسعَ عشرةَ طالبة
تسعَ عشرةَ: مبني على فتح الجزأين في محل رفع نائب فاعل
كافأ الوزير تسعَ عشرةَ طالبة
تسعَ عشرةَ: مبني على فتح الجزأين في محل نصب مفعول به
حصلن على تسعَ عشرةَ جائزة
تسعَ عشرةَ: مبني على فتح الجزأين في محل جر بحرف الجر على
نجح اثنا عشرَ طالباً
( اثنا ) فاعل مرفوع بالألف ( عشر ) مبني على الفتح لامحل له من الإعراب.
أكلتُ اثنتَي عشرةَ برتقالةً
( اثنتي ) مفعول به منصوب بالياء ( عشرة ) مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
حصلتُ على اثنيْ عشرَ كتاباً
( اثني ) مجرور بالياء ( عشر ) مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

الأعداد العقود
تعرب العقود من ( ۲۰-۹۰ ) إعراب جمع المذكر السالم ترفع بالواو تنصب وتجر بالياء… وإذا كان قبلها عدد مفرد مما سبق فإنها مثل إعرابه لأنها في هذه الحالة معطوفة على ما قبله :
نجح خمسةٌ وسبعُون طالباً
( خمسة ) فاعل مرفوع بالضمة ( سبعون ) معطوف مرفوع بالواو
حصلت على خمسٍ وسبعينَ درجة.
( خمس ) مجرور بالكسرة ( سبعين ) معطوف مجرور بالياء
يتألف الفريق المسرحي من اثنيْن وعشرين ممثلاً
(اثنين ) مجرور بالياء ( عشرين ) معطوف مجرور بالياء
” َفَتمَّ مِيقاتُ رَّبك أربعين ليلةَ”
حال أربعين: حال منصوب بالياء
” فاجلدوهم ثمانينَ جلدةً ”
ثمانينَ: نائب عن المفعول المطلق منصوب بالياء.
” إن هذا أخي له تسعُ وتسعون نعجة ”
تسعُ: مبتدأ مرفوع بالضمة, تسعون: معطوف مرفوع بالواو
وصلت الطائرة في الساعةِ الثالثةِ والعشرينَ ليلاً
( الساعة ) مجرور بالكسرة ( الثالثة ) صفة مجرورة ( العشرين ) معطوف على ما قبلها مجرور بالياء
جاءت فِرقُ المباريات ثلاثةً وعشرينَ عضواً
ثلاثةً: حال منصوب بالفتحة, عشرينَ: معطوف على ماقبله منصوب بالياء.

العدد ۱۰۰ و۱۰۰۰
يعرب العددان ۱۰۰ و۱۰۰۰ إعراب الاسم المفرد :
ترفع بالضمة : أخي معه مَائة ُريالٍ مائةُ = مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة.
تنصب بالفتحة الظاهرة: أعْطيتُ صديقي مائة َريال مائة = مفعول به ثاني وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة.
تجر بالكسرة الظاهرة: اشتريت الثوب بمائة ِريال مائة = مجرور بالباء وعلامة جرة الكسرة الظاهرة.
حضر ألفُ عالمٍ للمؤتمر ألف = فاعل مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.
كّرم الوزير ألِفَ متفوق ألف = مفعول به منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة.
بِعت المحصولَ بألف ِريال ألف = إسم مجرور بالباء وعلامة جرة الكسرة الظاهرة.

ارسال ديدگاه

لطفا نام خود را وارد كنيد! لطفا آدرس ايميل را صحيح وارد كنيد! لطفا پيام را وارد كنيد!